الجمعة، 18 يناير، 2013

الحمض النووي علم رباني قيم يصل بك الى معرفة النسب اليقين

الحمض النووي (DNA) وفق القرأن الكريم والسنة النبوية الشريفة

خلية واحدة من فمك تحدد أصلك البشري وتغنيك عن كتب الأنساب ومايعتري بعضها من لبس ومغالطات .. إلا ماثبت عن المصطفى صلى الله عليه وسلم

الآن خلية واحده من خلايا خدك أو لعابك تحدد سلالتك هل أنت عربي أو غير عربي وإذا كنت عربي فمن أيهم /عدناني او قحطاني أو حميري او سبئي او قضاعي كذلك يمكنك معرفة أقاربك والى أي قبيلة عربية تنحدر؟
كما يسمح هذا العلم بمقارنة النتائج بين أطراف القبيلة المتفرقة في أماكن مختلفة والتي تحمل نفس الاسم ومعرفة الجد المشترك بينهم عاش قبل كم من سنة؟
وذلك عن طريق فحص الكروموزوم الذكري y الموجود داخل الجينات الوراثية الموجودة داخل الحمض النووي DNA
والذي تبين إلى الآن من نتائج الذين فحصوا من القبائل العربية أنهم من أصل واحد أطلقوا عليه الرمز J ( وهذا الجين قديم يرمز للقبائل السامية القديمة ( بما فيها اليهود العرب ) حتى حدث التحور الجيني أو مايسمى بالطفرة وهي عبارة عن تغير في المعلومات الوراثية كما ونوعا وعددا والذي يحدث مرة كل 210 سنوات تقريبا  وهو مايسمى بالتحور السريع مثل الماركر DYS439) أو يحدث مرة كل 4545 سنة تقريبا  ويطلق عليه التحور البطيء مثل الماركر DYS388 ) فانقسموا نتيجة لهذا التحور إلى سلالتين : السلالة(J1) و السلالة (J2).

الحمض النووي (DNA) :

من أهم فوائده كشف مزوري الأنساب ومدعي النسب الشريف مثل من يدعي أنه من آل البيت الكرام حيث فضح الكثير من الفرس والـروافـض والبربر والأفغان والهنود والأفارقة وغيرهم من الأعاجم الذين يدعون النسب الشريف والمصيبه أنهم يدعون النسب الشريف من جهه ويكرهون العرب ويحرضون ضدهم من جهه أخرى فكيف يجتمع المتناقضان .. ؟؟!

الحمض النووي (DNA):

فضح بعض من يدعي العروبة والنسب الكريم وقد أثبت الحمض النووي أن هؤلاء ليسوا من النسب العربي (العدناني والقحطاني) وقد كنا نصدقهم ونصدق كتب مؤلفينهم المزورين .. فجاء الحمض النووي الحمض النووي (DNA) ليكشف أنسابهم الغير عربية .. لقد أنتهى زمن المزورين فهؤلاء إلى مزبلة التاريخ .. !! ..

حديث : تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس؟


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعـد: فالحديث المذكور نص أهل العلم على أنه غير صحيح، فليس بمعتمد ولكن معناه في الجملة لا بأس به، وهو التخير لنسب الإنسان وذريته النساء الطيبات والأصول المعروفة بالخير، هذا معروف من أدلةٍ أخرى، كما قال في الحديث الصحيح عليه الصلاة والسلام: (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك)، كون المؤمن يتخير الناس الطيبين في دينهم وأخلاقهم وسمعتهم فهذا أمر مطلوب، ولاسيما المرأة أيضاً تكون من النساء الطيبات المعروفات بالديانة والفضل الكريم، هذا أمر مطلوب.

سؤال وجواب : سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله .

من شهادة بصدق القول الكريم: (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى) (طه/55).

أو كأنها تشهد بأنه حق قول الله : (الله يبدأ الخلق ثم يعيده ثم إليه ترجعون) (الروم/11).

من هم الذين يخافون من الحمض النووي .. ؟؟ ..


هم أربع :


1- الذي فحص وظهرت نتيجة جيناته مطابقة لجينات العجم والعجم هم الشعوب الغير عربية .


2- الذي يزعم أنه هاشمي أو قرشي وهو يعلم أن نسبه غير ذالك .


3- الذي كذب وزور في الأنساب فلا يريد أن يكتشف الناس أكاذيبه وتزويرة .


4- أبن الزنا


اللهم أستر عيوب المسلمين وآمن روعاتهم .. !! ..


أنني لا أشكك في نسب أحد .. ولكن لماذا يحاول بعض المزورين والكذابين محاربة الحمض النووي (DNA) .. ؟؟ ..


فـ الذي لا يريد أن يصدق الحمض النووي عليه السكوت وكفى أو المناقشة بشكل حضاري وأسلوب راقي .


أما أن يقوم هؤلاء المجهولين والناقصين في تشويه سمعة الحمض النووي فهؤلاء عليهم ألف علامة إستفهام .. ؟؟؟ ...


فمن أنتم وما هي أنسابكم الحقيقية .. ؟؟ ..


الحمض النووي (DNA) هو العلم الوحيد الذي سوف يكتشف حقيقة الكذابين والمزورين .. !! ..


أنتهى زمن الكذب والتزوير والنفاق .. !! ..


أنتهى زمن كتب الأنساب المزورة والخاطئة .. !! ..


الحمد لله على نعمة الإسلام ..


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته