الخميس، 10 يناير، 2013

اتحداكم ايها الدول العربيه مجتمعين او منفردين ان يكون عدد عربانكم يقترب من عدد عربان مصر

إلى الأصوات العربية الحاقدة التى تجزم بعدم عروبة مصر ..نتحداكم مجتمعين او منفردين ان يكون عدد عربانكم يقترب من عدد عربان مصر الذى يقترب من ال 40 مليون من أصل قبلية(!!)
هذه القبائل من نسل عدنان وقحطان
يسعدني ان اقدم اليكم خريطة انتشار القبائل العربية باقاليم و محافظات الديار المصرية في مطلع الالف الثالثة الميلادية مستقاة من المصادر و البحوث الميدانية و مفهرسة ابجديا للافادة. قبائل البدو في العصر الحديث
فعلينا أن نرجع إلى الإحصاء الرسمي لسنة 1883م عن توزيع القبائل على التقسيمات الإدارية وكذلك نشرة قانون العربان الرسمية المؤرخة في 7/1/1907 الميلادية
منقول من كتابنا تحت الطبع " معجم قبائل مصر" :


1-محافظة الاسكندرية:

السناقرة ، واولاد خروف بطن العقاري، الحوته ، واولاد علي الاحمر،السننة، الحرابي ، قبيلة الجوابيص، السمالوس.

2-محافظة الاسماعلية:

الحويطات ، جهينة ، الهنادي، العليقات، بلي ، العيايدة ، الاشراف، مطير، البراعصة , الطميلات , المعازة , العقايلة , السماعنة , الاخارسة , البياضية , السواركة.

3-محافظة اسوان :

عرب المشارقة ، الجعافرة من نسل الامام الحسين ، العليقات او العقيلات ، جهينة ، الانصار.

4-محافظة اسيوط :

السادة ابو خشبة البازات , عرب المشارقة ، جهينة، الجهمة، مطير،الجليلات، الهداهيد، الطرشان، انداره، اجلاص، وهيثم، العمايم،الجوازي،الربايع، ترهونة، العطيات، الهنادي.

5-محافظة البحر الاحمر:

العبابدة ، جهينة ، الرشايدة، الحويطات ، المعازة ، مزينة ، العريمات.

6-محافظة البحيرة:

السادة العزازية , اولاد علي ، بريدان من قبيلة الفواخر , قبيلة الجوابيص، السمالوس ، السناقرة..

7-محافظة بني سويف :

البراعصة، الفوايد ، الرماح، الحليقات ، خويلد، الصعيطي، الخرافي، الموالك، المشارقة، الحويطات، الضعفا، المعازة.

8-محافظة جنوب سيناء:

العليقات او العقيلات ،المزينة، الصوالحة، القرارشة، الجبالية، اولاد سعيد من الفوايدة من جهينة ، الحماضة، بني واصل، الجرارة، البدارة.

9-محافظة الجيزة:

السادة العزازية ، السمالوس ,اولاد علي، الربايع، أولاد سليمان، المحافيظ ،العواقير، الحسون،العواقير، الحرابي، المجابرة، البراعصة , العمايم ، العبيدات، النجمة، اولاد علي الاحمر، الحويطات، الجوابيص.

10-محافظة الدقهلية:

السادة العزازية , السادة البازات ،جهينة , كلب , الزهايرة , السعديون , جذام , عقبة , حسن طوبار , بنو عبيد .

11-محافظة سوهاج :

بلي، جهينة، بني واصل، الكلاحين، الصهب، العوازم، الاطاولة، العمايم، العطيات، اولاد علي، الهوارة، الاشراف.

12-محافظة السويس:

الحويطات، جهينة، الهنادي،العليقات، بلي ، العيايدة، الاشراف، مطير، البراعصة , و الصوالحة.

13-محافظة الشرقية :

السادة العزازية , السادة المسلمية , السادة البازات , السادة الفواخر , السادة المحمودية , السادة الثقايلة البلاسيون , الطحاوية , الهنادي, اولاد علي , السماعنة , السعديون , جذام , لخم , هلبا سويد , العبابدة , الكرايرة , الحوتة , الترابين , العقايلة , البياضية , الاخارسة , النفيعات , الشرافدة , المساعيد , السواركة , الحويطات ، جهينة ، العليقات ، بلي ، العيايدة ، الاشراف ، مطير ، البراعصة , الرشايدة , بنو واصل , عقبة , المعازة , اللبايدة , الصوالحة , البهجة , الفرجان ، اولاد احمد.

14-محافظة شمال سيناء:

السواركة، الرميلات، البياضية، بلي، الاخارسة، العقايلة، الدواغرة، العيايدة ، التياهة، الترابين، الحوات , النجمات ، المساعيد , الصفايحة، الاحيوات ، الحويطات، العزازمة , بني فخر، اولاد سليمان، الاغوات، حجاب، ابوشيته، عروج، السلايمة، الشوربجي، الشريف.

16-محافظة الغربية :

السادة الرفاعية , جهينة و سنبس الطائية غيرهم.

17-محافظة الفيوم :

البراعصة، الفوايد ، الرماح ،اولاد فايد ، العبيدات ، الحرابي، القذاذفة، القطان، الحاسة، الصبيحات، السمالوس، ترهونة، العوامي، الحبون، جهينة ، الاشراف.

18-محافظة القاهرة :

الحويطات ، البراعصة، جهينة، الترابين , العايد , الحبايبة.

19-محافظة قنا:

هوارة، الاشراف الجمامزة , و السمهودية , العزازية ، الانصار و جهينة.

20-محافظة القليوبية:

المعازه الصوالحة , الحويطات , جهينة , الاشراف , جذام , الحبايبة.

21-محافظة كفر الشيخ :

السادة ال طلحة , الاشراف الادارسة , الجوابيص، الجميعات، الحرابي، التميمي، بريدان .

22-محافظة المنيا:

محارب، ترهونة، ابوكريم، الفوايد، الجوازي، العواقير،اولاد علي، الفرجان،القذاذفة.

23- محافظة مرسى مطروح :

القطعان ، الحبون، السننة من اولاد علي، العشيبات، العوارة، القطيفة، الشراصات، الحوتة، السناقرة، الجميعات ، قبيلة اولاد علي الاحمر منهم اولاد خروف ومنهم قبيلة جبر وعائلة علوش المنفعة، القناشات، واولاد علي الابيض منهم قبيلة العوامة و قبيلة الافراد وبطن العقاري، الزعيرات، الجبيهات، المغاورة من قبيلة لام، الاخوان، قبيلة القنيشات.

نسب الحويطات


الحويطات هم من الجمامزة من الأشراف بني الحسين الذين هاجروا من المدينة المنورة الى بادية الشام واستوطنوا حول العقبة وفيما يلي نورد عمود النسب


حويط ابن جماز بن هاشم بن سالم بن مهنا بن داود بن مهنا بن جماز بن قاسم بن مهنا الأعرج بن الحسين بن المهنا بن داود أبو هاشم بن القاسم أحمد بن عبيدالله أبو علي الأمير بن طاهر شيخ الحجاز بن يحي النسابة بن الحسن أبو محمد جعفر الحجة بن عبيد الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الإمام علي زين العابدين بن الامام الحسين بن الامام علي بن أبي طالب


نسب قبيلة السواركة!


السواركة قبيلة عربية أصيلة كريمة وهي أكبر قبائل سيناء عددا ومن أقدمها وجودا يتواجدون في شمالي سيناء في شرقيّ بلاد العريش وغربيّها ومنهم فروع عديدة في أنحاء متعدّدة من الديار المصرية ومنهم قسم كبير في بلاد غزّة ومنهم فروع عديدة في أنحاء مختلفة من فلسطين وقد انتقل جزء منهم إلى الأردن على أثر حربي عام 1948 م و1967 م ومنهم فروع قديمة في الأردن اندمجت مع بعض القبائل العربية هناك



** الديار الأصلية **

تفيدنا بعض المعلومات المنقولة عن السواركة أنّ ديارهم الأصلية هي وادي سوارق ونواحيه في بلاد الحجاز بمنطقة المدينة المنوّة وفيما يلي عرض للنصوص الواردة بهذا الشأن :
1ــ قال الأستاذ محمد أبو سمّور : " سكنوا السوارقية " ( بلدي والأيّام ، شمال سيناء ، ص 152 )
2ــ وقال الأستاذ محمد سليمان الطيّب : " لا يعرف بالضبط سبب تسمية هؤلاء الرجال من سلالة عكاشة بن محصن الأسدي باسم سواركة ويقال إنّ سبب تسميتهم جاءت نسبة إلى وادي سوالك في الحجاز كما يقولون ثمّ تحوّرت إلى سواركة لأنّ منبع أهلهم كان في ذلك الوادي " ( موسوعة القبائل العربية ، المجلّد الأوّل ، حاشية ص 492 )

** السواركة في شمالي الحجاز **

من المحفوظ عند قبيلة السواركة أنّهم كانوا يقطنون شماليّ الحجاز ومن ديارهم هناك وادي الليف وهو وادي عفال ــ وادي البدع ــ ( مدين ــ مغاير شعيب قديما ) قل نعوم بك شقير : " إنّ رجلين من ذرية عكاشة الصحابي وهما نصير ومنصور هاجرا من بلادهما ونزلا ضيفين على رجل من عرب بليّ في وادي الليف " ( تاريخ سيناء ، ص 121 ) ووادي الليف من بلاد المساعيد في شماليّ الحجاز قال نعوم شقير في ذكر فرق المساعيد : " ... وفرقة ذهبت جنوبا بشرق فسكنت وادي الليف في البدع من أعمال الحجاز " ( تاريخ سيناء ، ص 118 ، وانظر البدو ، للمستشرق الألماني أوبنهايم ، الترجمة العربية ، ج 2 ، ص 212 ) وقد ذكرهم الشيخ عبد القادر بن محمد الجزيري ( 911 ــ نحو 977 هــ 1505 ــ 1569 / 1570 م ) في شمالي الحجاز في البدع ( مغاير شعيب ) فقال : " طائفة السواركة وهم أهل عزم واختلاس من الركب ولهم بعض الخيول الأصايل ولتوارد فسادهم بالركب لا يقابلون أمراء الحاج فإنّهم كانوا أصحاب سواقة مغارة شعيب لسقاية الحاج ولهم مرتّب إلى الآن يقبضه لهم عيسى بن نعيم وقدره عشرون دينارا وهي مستمرّة الصرف على يد الرشيدات وكان منهم جسّاس بن سليم السواركي " ( الدرر الفرائد المنظّمة في أخبار الحاج وطريق مكّة المعظّمة ، ج 2 ، ص 1346 )
قلت : هذا نصّ ثمين في بيان سكنى قبيلة السواركة في البدع ونواحيه والبدع هو مغاير شعيب ويقع في وادي الليف وهو وادي عفال وفي النصّ ما يبيّن لنا أن قبيلة السواركة كانت قبيلة ذات عدد وعدّة فقد كانوا أهل عزم واختلاس من الركب أي ركب الحاج كغيرهم من قبائل ذلك الزمان وكانو أصحاب الماء في مغاير شعيب وكانوا يتلقّون لقاء سقايتهم الحاج مرتّبا يقبضونه من الحكومة المصرية وذكر الجزيري في حديثهم عن مغارة شعيب أنّ سواقيها هم من طائفة السواركة قال : " ولهم عشرون دينارا من ديوان السلطنة " قال : " فلمّا منح الله هذا المحلّ كثرة الماء الطيّب وفتح الله تعالى على وفده بحسن الرواء منه فاستغنوا عن ذلك المورد بماء الحفائر الحلوة المعادلة لماء النيل في الحلاوة والخفّة وعدم التغيّر بطول المكث في القرب استمرّت الدنانير تصرف لجماعة السواركة " ( الدرر الفرائد ، ج 2 ، ص 1357 )
قلت : وكانت بلاد السواركة في شماليّ الحجاز تقع ضمن الربع الأوّل من درب الحاج المصري الممتدّ من القاهرة إلى كبيدة جنوب مغارة شعيب وقد وصف الجزيري قبائل هذا الربع ومنهم الرتيمات والسواركة والترابين والعمارين بأنّ : " غالبهم أهل فساد وبعضهم أكثر فسادا من بعض " ( الدرر الفرائد ، ج 1 ، ص 230 ) وقال : " ... علمت أصحاب الدرك والمقرّرات منهم وهم الوحيدات والمساعيد والرشيدات ويليهم دون ذلك الترابين في درك النقب على العائد وكذلك الرتيمات والسواركة والأحيوات في أمر خاص كالسواقة والدلالة وما عدا ذلك فيهم أعداد وعداد وشرور وفساد " ( درر الفوائد ، الطبعة المصرية ، ص 501 )
قلت : هذا النصّ يبيّن لنا أن هذه القبائل كانت ذات عدد وحضور قويّ نالت بموجبه أموالا مقرّرة من ديوان السلطنة في مصر ولو لم تكن ذات شوكة وخطر لم تكن الدولة ستمنحهم شيئا من المال والعطايا
قبيلة الأحيوات المساعيد : نسبها وفروعها وديارها

قبيلة الأحيوات وواحدهم أحيوي هي إحدى قبائل المساعيد وتعد من أكبر قبائل وسط سيناء في الديار المصرية وكانت واحدة من قبائل جنوبي فلسطين الكبرى التي كانت تتألف من ثمانية قبائل وهي واحدة من قبائل جنوبي الأردن وتنتشر فروع منها في شمالي الحجاز والعراق وفلسطين وأنحاء مختلفة في الديار المصرية كالشرقية وبني سويف من بلاد الصعيد

أن الأحيوات فرع من بني عطية من المساعيد وان شيوخهم ذكرهم الجزيري ( 911 ــ نحو 977هــ 1505 ــ 1569 / 1570م ) في القرن العاشر للهجرة السادس عشر للميلاد وأنهم كانوا يذكرون باسمهم الخاص بهم وهو الأحيوات وتارة يذكرون باسم قبيلتهم المساعيد ومن أبرز شيوخهم في القرن الحادي عشر للهجرة الشيخ شعيب بن كيزان المسعودي ويتبين لنا أن شيوخ المساعيد الذين كانوا يتقاضون مبالغ مالية من دير سانت كاترين والحكومة المصرية هم من الأحيوات من بني عطية من المساعيد وكان يشاركهم في هذا أبناء عمهم الأمراء ومنهم سليمان بن سعد الأمير المسعودي

الصفحة 11

قبائل هوارة:
قبائل كبيرة كثيرة الأفخاذ تحيط منازلها بطرابلس من كل جهة، واشهر بطونها كما ذكر ابن خلدون [1] ورفلة و ترهونة و مسلاتة و غريان. وبعد التعريب استقر أغلبها في مصراتة وضواحيها وساحل الأحامد والجفرة و جبل نفوسة. أسهموا إسهاماً كبيراً ومشرفاً في فتح الأندلس سنة 711م (93هـ) و صقلية سنة 1427م (831هـ). كانت هوارة على المذهب الإباضي وناصروا الخوارج، ولكن شتت شملهم الفاطميون، وبطش بهم قراقوش ولكنه قتل في ودان، فارتحل جلهم (وخاصة زويلة من هوارة) إلى مصر. ومن تعرب منهم سواء في ليبيا أو مصر أو تونس هم على مذهب الإمام مالك.
يقول ابن خلدون: وهوارة هؤلاء من بطون البرانس باتفاق من نسابة العرب والبربر ولد هوار بن أوريغ بن برنس إلا ما يزعم بعضهم أنهم من عرب اليمن‏.‏ تارة يقولون من عاملة إحدى بطون قضاعة وتارة يقولون من ولد المسور بن السكاسك بن واثل بن حمير‏.
وخلال القرن التاسع امتدت ديار هوارة في إقليم طرابلس ما بين تاورغاء ومدينة طرابلس [[2]، وحملت عدد من المناطق في الإقليم أسماء بطونها مثل مصراتة و ورفلة و غريان و مسلاتة و ترهونة ، وقد شاركت قبائل هوارة مشاركة فعالة في الثورات التي قامت في أواخر حكم الدولة الأموية في عام ﻫ131 (748) واستمرت خلال الدولتين العباسية والأغلبية حتى قيام الدولة الفاطمية العبيدية، مما أدى إلى قتل وهجرة الكثير من أبنائها إلى مناطق أخرى، كما أدى إلى ضعفها بطرابلس حتى أنه لم يكن لها ذكر في الصراع الذي نشأ بين بنى زيري الصنهاجيين و بنى خزرون الزناتيين حول السيطرة على طرابلس في القرن الحادي عشر، كما لم يكن لها ذكر عند هجرة قبائل بني هلال و بني سليم في سنة 1051، وقد امتزج من بقى من أبنائها في قبائل ذباب من بني سليم.
كما أقامت قبائل هوارة ببلاد أخرى في المغرب العربي وذكر اليعقوبي في أواخر القرن التاسع والبكري في منتصف القرن الحادي عشر أنهم يقيمون في غرب تونس، و بالجزائر في جبال الأوراس وحول مدن تبسة و قسنطينة و سطيف و المسيلة و تيهرت وسعيدة، وفي بلاد المغرب الأقصى ببلاد الريف وحول مدينتي أصيلة و فاس [3].
وذكر ابن خلدون أن قبائل ونيفن وقيصرون ونصورة من هوارة تقيم بين مدينتي تبسة و باجة ، تقيم قبيلة بني سليم من هوارة حول مدينة باجة، وتقيم في غرب الجزائر قبائل من هوارة من بينها قبيلة مسراتة التي يقيم جزء منها بإقليم طرابلس وجزء آخر مع الملثمين (الطوارق) ويعرفون باسم هُكَّاره قلبت الواو في هوارة كافا أعجمية تخرج بين الكاف والقاف [4]، أي كالجيم في العامية المصرية، ومنهم من استقر في فزان [11] وكانت لهم دولة عاصمتها زويلة حكمها بني الخطاب منهم، واستمروا في حكمها حتى عام ﻫ 806.
وقد هاجر جزء من هوارة إلى برقة وأقاموا بها، ثم هاجروا منها إلى مصر ، وكانوا في القرن الثالث عشر ينتقلون بين مرسى الكنائس والبحيرة [5]، ثم نزحوا في سنة 1380م من البحيرة إلى الصعيد بعد نزاع نشب بينهم وبين زنارة واستقروا بجرجا وما حولها(محافظة سوهاج الآن) ثم انتشروا في معظم الوجه القبلي ما بين قوص(محافظة قنا الآن) إلى غربي الأعمال البهنساوية (محافظة المنيا الآن) [6] وذكر القلقشندي في نهاية الأرب أربعة وثلاثين بطنا من هوارة بالصعيد وهم (بنو محمد وأولاد مأمن وبندار والعرايا والشللة وأشحوم وأولاد مؤمنين والروابع والروكة والبردكية والبهاليل والأصابغة والدناجلة والمواسية والبلازد والصوامع والسدادرة والزيانية والخيافشة والطردة والأهلة وأزليتن وأسلين وبنو قمير والنية والتبابعة والغنائم وفزارة والعبابدة وساورة وغلبان وحديد والسبعة والإمرة فيهم لأولاد عمرو وفي الأعمال البهنساوية وما معها لأولد غريب) [7] ومن هوارة من استقر بعد ذلك بالقاهرة والوجه البحري، ك
العيايطة "أبو عيطة"، العرارات، الجراوين، الدهيمات، المنصوريين، الزيود، المقاطعة، الخلفات، السلاميين، الغيتات، الجبالية، الرياشات، الجريرات.

تشتهر قبيلة السواركة عموماً بنظافة الملبس والطعام والتقوى والصلاح وسداد الرأي.. وقام رجالها بتقديم مساعدات لأفراد القوات المسلحة المصرية أثناء الانسحاب عام 1967.


من أشهر رجالها العارف بالله المرحوم الشيخ عيد أبو جرير، الذي توفي في جزيرة سعود بالشرقية بعد أن نزح من سيناء عقب عدوان يونيو عام 1967 بعد أن قام بدور بارز في خدمة وطنه أثناء العدوان بما له من نفوذ ومهابة دينية لدى قبيلته وباقي القبائل. ثم خلفه شقيقه العارف بالله منصور أبو جرير.


2. قبيلة الرميلات


نسب القبيلة


أكد الرواة من القبيلة في رفح شمالي سيناء أن الرميلات من القطيفات وقد كان مسكنهم في بلدة القطيف في بلاد الأحساء بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، ثم رحلوا إلى بلاد الشام وسكنوا في ظانا بجنوب الأردن، ثم انتقلوا إلى منطقة غزة واستقروا في القرارة ثم نزحوا إلى رفح بعد حروبهم مع الترابين.


ويؤكد علماء الأنساب أن الرميلات والقطيفات ما هم إلا بطنان من ولد على من عَنَزة من ربيعة العدنانية أكبر قبائل الجزيرة العربية على الإطلاق.


وهي قبيلة كبيرة تقيم في منطقة رفح، وتمتلك مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية الواسعة.وتتكون هذه القبيلة من 11عشيرة أوعائلة وهي:

الحسينات، والعبابدة، والعجالية، والعوايدة، والسلابين، والشيوخ، والشريطيين، والجراوات، والمعاتقة، والخرافيين، والشلالفة.

ويشتهر الرميلات بحبهم للخلاف. وكانوا في حرب مع الترابيين. ثم انضموا إلى السواركة بالأخوة وأصبحوا قبيلة واحدة. ويقال أن قبيلة الرميلات أن كان لهم حق أخذوه عنوة، وإذا كان عليهم حق لا يمكنوا الخصم منه إلا بالقوة.


3. قبيلة البياضية


نسب القبيلة


ذكر القلشندي في قلائد الجمان: إن البياضية بطن من طيئ القحطانية، وهو طيئ بن أدد بن زيد يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.


وذكر المقريزي في البيان والإعراب أن البياضية من ثعلبة طيئ فقال: بقطياً الأخارسة وبنو بياضة وهم من ثعلبة.


وتسكن هذه القبيلة منطقة بئرالعبد بين القنطرة شرق والعريش، وهي تلي القبيلتين السابقتين من حيث عدد السكان، وأهم عشائرها:

المرازقة، والأبايضة، والربايعة، والهروش، والموالكة، والحفيشات، والعوايصة، والزوايدة، والكريمات، والتواتبة، واليمانية، والدراهمة.

ولهذه القبيلة امتداد بمحافظة الشرقية في مراكز أبو حماد شرقية، وأبو كبير، وبلبيس. كما أن لها امتداد بأرض الحجاز. ويسمونهم هناك "بني حرب" وقد ساهم أفراد هذه القبيلة في المجهود الحربي إبان حرب 1967 مما دفع إسرائيل إلى هدم وإحراق منازل كثيرة لهذه القبيلة.